تأكيدا لتحليل شمال بوست.. الأمن يعتقل “اسكوبار” الأقراص وهذه هويته

تمكنت ولاية أمن طنجة من تحديد هوية بارون المؤثرات العقلية المُلقب بـ “بابلو اسكوبار” طنجة، الذي أجرى لقاءا صحفيا مع القناة الرابعة الإسبانية باعتباره المزود الرئيسي لأقراص الهلوسة في مدينة البوغاز والمغرب بكامله.

وتأكيدا لما ذهب إليه موقع شمال بوست، من خلال مختصين في تحليل عمل شبكات تهريب وتوزيع المخدرات بالمغرب، الذين استبعدوا بشكل مطلق أن يكون الشخص الذي ظهر في تقرير “كواترو” تاجرا للمخدرات من الحجم الذي أظهره به الصحفي الذي أجرى الحوار. حيث اتضح أن البارون المزعوم مجرد حارس سيارات بالقرب من مسرح سيرفانتيس بطنجة، ومقرب من السلطات المحلية حيث يتم استعماله في أعمال البلطجة لنسف احتجاجات ووقفات الجمعيات الحقوقية.

إقرأ :

هل حقيقة كشف “اسكوبار” الأقراص المخدرة المغربي عن نفسه للاعلام الاسباني ؟

ووفق مصادر متطابقة من عاصمة البوغاز، فقد أجرى الصحفي الإسباني حوار مفبركا ومؤدى عنه مع البارون المزعوم، وأن كل ما دار خلال الروبرتاج الصحفي كان مجرد سيناريو محبوك، أدى خلاله حارس السيارات دور بارون مؤثرات عقلية.

وكشفت التحريات التي أجرتها ولاية أمن طنجة، عن الفضيحة التي تورطت بها القناة الرابعة الإسبانية  “كواترو”، والتي ادعى صحفيها إجراء حوار مع بارون أقراص مخدرة قال أنه يعيش في مدينة طنجة ويوجد عدد من الأشخاص يعملون لحسابه وحمايته من الملاحقات الأمنية.

وقال موزع الأقراص المخدرة، أن أغلب متعاطي ومدمني القرقوبي التي يعمل على استيرداها من إسبانيا، نظرا لجودتها، مراهقون ومراهقات في المدارس، بالاضافة إلى البالغين نساء ورجال ويتم توزيعها في كل مناطق المغرب.