تجار سبتة المحتلة يمنعون حمل السلع على الظهر ابتداء من الاثنين القادم

أعلن “بلال الدادي” رئيس جمعية تجار منطقة تراخال بسبتة المحتلة، أن اتفاقا قد تم بين التجار والشركة الامنية المكلفة بحراسة منطقة المتاجر بتاراخال، حيث سيعملون ابتداء من يوم الاثنين القادم على منع كل مظاهر حمل السلع على الظهر.

وقال “الدادي” أثناء حديثه مع وسائل إعلام محلية، أن قرار منع حمل السلع فوق الظهر سيشمل الجميع، سواء ممتهني التهريب من النساء أو من الرجال، مشيرا إلى أن هذا القرار يهدف إلى انهاء الحالة غير الانسانية التي يعاني منها ممتهنو وممتهنات التهريب بحمل أوزان ثقيلة على ظهورهن (م)، خاصة النساء.

وسيكون ممتهنوا وممتهنات التهريب أمام الأمر الواقع ابتداء من يوم الاثنين المقبل، حيث كلف حراس الأمن الخاص بمنطقة تاراخال على فرض عدم حمل السلع على الظهر، وتغيير تلك الطريقة المهينة، عبر استعمال عربات صغيرة لجر السلع مثل التي تُستعمل في متاجر التسوق الكبرى.

وكان معبر تراخال قد أغلق في وجه التهريب طيلة هذا الأسبوع، بسبب عطلة “سيمانا سانتا” في سبتة المحتلة والمدن الاسبانية الاخرى.