2017/07/28

تجميد عضوية البرلمانية التي وصفت أهل الريف بالأوباش

شمال بوست

جمد حزب الاتحاد الدستوري عضوية البرلمانية ” خديجة الزياني ” من جميع هياكل الحزب على اثر التعليق الشخصي وغير المسؤول الذي نشرته على حسابها الشخصي بالفايسبوك بخصوص أحداث الحسيمة.

حزب الاتحاد الدستوري بادر إلى إصدار بلاغ توضيحي بشأنه، معلنا عن تبرُئه مما جاء فيه واستنكاره الشديد له، حيث عقدت لجنة التحكيم والتأديب، بطلب من الأمين العام للحزب، اجتماعا عاجلا، صبيحة يومه الأربعاء 2 نونبر 2016 بالمقر المركزي للحزب بالدار البيضاء، ترأسه السيد احمادو الباز، خصص لتدارس أبعاد هذا التعليق الشخصي الخطير وتداعياته وكذا النتائج التي يمكن ان يتمخض عنه.

وكانت البرلمانية المنحدرة من مدينة الفنيدق قد قالت على حسابها الشخصي أن الملك الحسن الثاني كان محقا وصادقا عندما وصف أهل الريف بالأوباش تعليقا على إحدى الصور التي يحمل فيها شباب العلم الإسباني، قيل أنها خلال احتجاجات ساكنة الحسيمة على مقتل ” محسن فكري “