تجميد عضوية “الغلبزوري ” بالبام وانتخاب أمغوز مكانه

قرر حزب الأصالة والمعاصرة تجميد عضوية الأمين الجهوي بجهة طنجة تطوان الحسيمة عبد اللطيف الغلبزوري، وإحالة ملفه على اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات، كما تم انتخاب “المعتصم أمغوز” أمينا جديدا خلفا له.

وقال الحزب في بيان له عقب اجتماع للمكتبين السياسي والفيدرالي يوم أمس الأحد بمقره بالرباط، إن هذا القرار اتخذ “نظرا لثبوت ارتكاب الغلبزوري ممارسات تحت طائلة النظام الـتأديبي الواردة جزاءاته في مقتضيات المادة 64 من النظام  الأساسي للحزب”، وهي المادة التي تحدد أنواع الأخطاء الجسيمة التي يمكن للمنتمين للحزب ارتكابها، والتي تبدأ من التهجم العلني على قرارات الحزب وتنتهي بـ”التورط أثناء تدبیر الشأن العام أو الشأن الحزبي في قضایا غیر مشروعة”.

وجاء تجميد عضوية الغلبزوري على خلفية الاجتماع الذي  نظمته اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لحزب الجرار بمدينة طنجة والتي حضرها المئات من المنتسبين للحزب.

ودفع بنشماس بورقة “أمغوز” أمينا جديدا للحزب في جهة الشمال لتقوية تياره الٱخذ بالتراجع، باعتباره أبرز الوجوه الشابة التي تحضى باحترام وتاريخ نظيف، حيث يعتبر من الفعاليات السياسية المحترمة بالجهة التي يوجد إجماع حولها.

وتشكل المكتب الجهوي الجديد من اللائحة التالية :

المعتصم امغوز امين جهوي
الحسين معاوية نائب اول
محمد اعريم نائب ثاني
جميلة اعربيتن مقررة
حفصة المودن نائبة المقررة