ترميم موقع “تمودة” لدعم بنيات العرض السياحي لمدينة تطوان

أعلنت المدرية الجهوية للثقافة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه تم ترميم مرافق الموقع الأثري “تمودة” لدعم بنيات العرض الثقافي السياحي لمدينة تطوان.

وأكدت أن هذه المبادرة تندرج في إطار إستراتيجية وزارة الثقافة الرامية إلى رد الاعتبار لموقع “تمودة” الأثري وتتميما لمشاريع الترميم التي قامت بها محافظة موقع “تمودة” التاريخي السنة الماضية من خلال ترميم الباب الجنوبي للحصن العسكري الروماني.

وقام فريق عمل مختص بترميم الباب بناء على دراسة مسبقة لمعرفة شكلها الأصلي واعتمادا على بحث أركيولوجي دقيق، بالإضافة إلى اعتماد المصادر التي تحدد قواعد الهندسة المعمارية الرومانية.

وذكرت المندوبية في بلاغ لها أمس الخميس، أن عملية الترميم شملت على الخصوص الباب الغربي للموقع الأثري ، التي تعد من بين أهم المرافق التي تؤثث هذه البنية التاريخية وتستأثر باهتمام كبير من طرف ساكنة المنطقة وزوارها المغاربة والأجانب.

ويكتسي موقع تمودة الأثري أهمية كبرى بالنسبة للتاريخ القديم في المغرب، و يعتبر من أهم المواقع الوطنية إن لم يكن أهمه على الإطلاق بالخصوص الفترة المورية.

وأنجز هذا المشروع ،المطل على الطريق الوطنية الرابطة بين تطوان ومدينة شفشاون، بدعم من مديرية التراث الثقافي بوزارة الثقافة وتحت إشراف مؤطرين تابعين لوزارة الثقافة بالإضافة إلى تقنيين راكموا تجارب عديدة في ترميم الآثار من بينهم مفتشون جهويون للمباني التاريخية و المواقع بتازة وجهة فاس مكناس ومرمم آثار موقع باناصا الأثري.

 

0