تشويه معالم تاريخية بتطوان يثير غضب مواطنين

عبر عدد من المواطنين عن سخطهم من عملية التخريب التي طالت بعض المعالم الأثرية التاريخية بالمدينة العتيقة بتطوان.

واستهجن المواطنون عبر تدوينات بمواقع التواصل الاجتماعي قيام المقاولة المكلفة بترميم بعض المعالم الأثرية، بتشويه وتخريب تلك المعالم بدل المحافظة على ما تكتنزه من جمالية تاريخية.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي صور لنا يعرف ب”قنا الوسعة” بالساحة المؤدية للغرسة الكبيرة والملاصقة للمسجد حيث قامت المقاولة بتخريب الزليج الأصلي ل”قنا” والذي يعد تحفة فنية يصعب إيجاد بديل لها في عملية ترميم ينتظر أن يتم خلالها تعويضه بزليج أقل جودة ولا يحترم خصوصيات الموروث الثقافي للمدينة العتيقة بتطوان.

وأجمعت جل التدوينات والتعليقات على أن أشغال ترميم وتثمين المدينة العتيقة بتطوان زاغت عن مسارها وسلكت طريق التخريب والتشويه عبر مقاولات فاقدة للخبرة في مجال ترميم المعالم التاريخية الأمر الذي سيؤدي إلى فقدان المدينة العتيقة لموروثها الثقافي الذي من أجله صنفت كتراث عالمي من طرف منظمة اليونيسكو.