2016/12/16

المضيق

هكذا توفي ابني براء (5) الأخيرة

الحسين الوردي وزير الصحة

 عدت الى مستعجلات سانية الرمل كي أباشر اجراءات الدفن،وهناك وجدت سيدة شابة تبكي بهستيريا على فقدان زوجها ،وتصرخ في وجه ...

هكذا توفي ابني براء (4)

الحسين الوردي

كان توضيح طبيبة الأطفال بالمستشفى الجهوي بتطوان كافيا و قاسيا في نفس الوقت، كقسوة السياسات العامة على المستضعفين و الفقراء ...

هكذا توفي ابني براء (3)

مستشفى سانية الرمل

عندما تم تجهيز سيارة الاسعاف لتنطلق من المضيق في اتجاه مستشفى سانية الرمل بتطوان، كنا قد خسرنا حوالي نصف ساعة ...