تطوان تحتضن تنافسية المنتجات المجالية كرافعة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني

تطوان تستضيف مدينة تطوان بين 11 و 15 يوليوز معرض المنتوجات الفلاحية الوطنية تحت شعار “تنافسية المنتجات المجالية رافعة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني”.

ويعد المعرض، الذي تنظمه الغرفة الفلاحية لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة تحت إشراف عمالة إقليم تطوان، فرصة هامة للتنظيمات المهنية لترويج وتسويق المنتجات المجالية، باعتبارها ثروة محلية هامة ورافعة أساسية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمنطقة، فضلا عن إبراز المؤهلات الهامة التي تزخر بها الجهة.

وأشار بلاغ للغرفة الجهوية للفلاحة أن هذا الحدث يشكل موعدا سنويا للمهنيين والباحثين والمؤسسات المهتمة بقطاع الفلاحة والقطاعات الأخرى المعنية لتبادل المعرفة والابتكارات التقنية، كما يعد فضاء لإنعاش الاستثمارات وتطوير الشراكات ومد جسور التواصل بين المتدخلين في هذا القطاع الاقتصادي الهام للارتقاء بالمنتوجات المحلية والوطنية وتحسين ظروف عيش الفلاحين الصغار.

وينتظر أن يستقطب المعرض، الذي سيقام على مساحة 2000 متر مربع بساحة العمالة، زيارة أزيد من 120 ألف زائر، حيت تم تخصيص 50 رواقا تجاريا لفائدة التنظيمات المهنية النشيطة بجهة الشمال، كما تمت دعوة تنظيمات مهنية من مختلف أقاليم المملكة للمشاركة، فضلا عن إبراز كافة السلاسل الإنتاجية من زيت زيتون والعسل وجبن الماعز والاعشاب الطبية والعطرية وزيت أركان والتين والتين الشوكي.