تفاصيل جديدة في ملف إيداع مخازنية السجن بتهمة التواطأ مع مهربي الحشيش

أحال وكيل الملك لدى ابتدائية تطوان، أول أمس (الخميس)، ملف “المخازنية”، على أحد قضاة التحقيق بالمحكمة نفسها، للشروع في الاستماع التمهيدي إليهم، وقرر بإيداع ستة منهم السجن المحلي بالمدينة، وإخضاع ستة آخرين للمراقبة القضائية، واتخاذ الإجراء المناسب في حق 16 آخرين، بعد متابعتهم بتهمة التواطؤ مع شبكة دولية لتهريب المخدرات.
وأيد قاضي التحقيق لدى ابتدائية المدينة، مساء اليوم نفسه، ملتمس النيابة العامة، وأمر بإيداع ستة “مخازنية” السجن المحلي بالمدينة، ويتعلق الأمر بـ (ا.ب) و (ن.ج) و (ج.ح) و (ا.ج) و (ر.م) و (ع.ن) ومتابعتهم في حالة اعتقال، بعد أن أفضت التحقيقات معهم، إلى الاشتباه في تسهيلهم عمليات لتهريب المخدرات من شاطئ “تمرابط”.
وأحالت القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان، صباح أول أمس (الخميس)، على النيابة العامة، 27 عنصر من القوات المساعدة ، التابعين لمجموعة المخزن المتنقل رقم 35، المسؤولين عن مراقبة المناطق المتاخمة لشاطئ “تمرابط”، فيما تخلف (ي.و)، عنصر آخر، ينتمي للمجموعة نفسها، عن حضور جلسة التقديم.
وأشارت مصادر “الصباح” إلى أن عناصر القوات المساعدة متابعون بتهمة التواطؤ مع شبكة دولية لتهريب المخدرات، عقب تمكن نقيب بالبحرية الملكية التابع للقاعدة الثانية للبحرية بالناظور، بتاريخ 13 يناير الماضي، من رصد زورقين مطاطيين، بشاطئي”تمرابط”، و “المعاصم”، ومعاينة مجموعة من الأشخاص يقومون بتحميل رزم من المخدرات على متن الزورق النفاث الذي كان راسيا بشاطئ “تمرابط”، على بعد بضعة أمتار من مركز المراقبة التابع للقوات المساعدة، حيث قام المسؤول بتوثيق هذه العملية بـ “الفيديو”.
وأضافت المصادر ذاتها، أن قرار متابعة المعنيين بتهمة التواطؤ مع شبكة دولية لتهريب المخدرات، اتخذ بعد أن اطلع وكيل الملك على المحاضر المنجزة من قبل فرقة تابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان، إذ أجرى بحثا تمهيديا مع 28 عنصرا من القوات المساعدة، يشتبه في تسهيلهم عمليات التهريب المصورة، تبين من خلاله تورط بعضهم في مخالفة الضوابط العسكرية العامة، وتسلمهم رشاوي مقابل التغاضي عن أنشطة محظورة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن شبهات كبيرة تحوم حول بعض المسؤولين بالدرك والقوات المساعدة، الذين قد يكون بعضهم متورطا في هذه الشبكات المختصة في التهريب الدولي للمخدرات، حيث من المنتظر أن تعصف التحقيقات التي سيجريها قاضي التحقيق المكلف بهذا الملف برؤوس كبار على مستوى القيادة الإقليمية بتطوان، بينهم قائد مجموعة المخزن المتنقل رقم 35 القادم من مدرسة تكوين الأطر للقوات المساعدة (ابن سليمان) الذي تم تعيينه في الصيف الماضي رئيسا للمجموعة المذكورة.