تفكيك شبكة بإسبانيا تستغل قاصرين مغاربة وتبتز أسرهم

ترحيل القاصرين من اسبانيا

تمكنت الشرطة الوطنية الإسبانية، يوم أمس الخميس، من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في مجال احتجاز قاصرين مغاربة وصلوا إلى سواحل الإسبانية على متن قوارب الهجرة السرية.

الشرطة الإسبانية اعتقلت ستة أفراد ينشطون داخل الشبكة التي تعمل على استغلال القاصرين في عملية ابتزاز أسرهم من أجل الحصول على الأموال، حيث يعملون احتجازهم في إحدى الإقامات بمنطقة “موخونيرا” بمدينة ألمريا، ثم يقومون بالاتصال بأسرهم لمطالبتهم بإرسال مبلغ 500 أورو مقابل إطلاق سراحهم، مهددين إياهم بإساءة معاملة أبنائهم أو بيع أعضائهم في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

ووفق بلاغ الشرطة الوطنية الإسبانية، فقد بدأت التحقيقات بخصوص الشبكة في الصيف الماضي حينما توصلت عناصر الشرطة بمعلومات من مهاجرة مغربية بمدينة غرناطة تتعلق باكتشاف ثلاثة مهاجرين قاصرين مغاربة في وضعية صعبة، الشيء الذي أفضى إلى اكتشاف الخيوط الأولى لهذه الشبكة الإجرامية.

وأظهرت التحقيقات أن أفراد هذه الشبكة كانوا يقومون أولا بعملية تهجير القاصرين من المغرب في اتجاه إسبانيا على متن قوارب مقابل دفع أموال لأحد أشخاص بمدينة طنجة.