تقارير وشكاوى تعجل بتنقيل تأديبي لرئيس الدائرة الأمنية الأولى بمرتيل

بوشعيب ارميل المدير العام للأمن الوطني

توصلت ولاية أمن تطوان بمراسلة من المديرية العامة للأمن الوطني بشأن تنقيل تأديبي يخض رئيس الدائرة الأمنية الأولى بمرتيل بعد توصل المديرية العامة بعدد من المراسلات والشكايات ضده، ما جعلها تتخذ في حقه هذا الإجراء التأديبيي.

ويقضي القرار  بتنقيل رئيس الدائرة الأولى (سعيد.ح) إلى مدينة فاس، حيث كان محط انتقاد دائم من طرف الفعاليات الحقوقية والجمعوية بمرتيل، بسبب سوء إدارته وتعامله مع مختلف الملفات الأمنية التابعة لدائرته، وارتباطه بعلاقات مشبوهة كان نتيجتها تملكه شقق وقطعة أرضية بمرتيل.

ومن المنتظر أن تفرج المديرية العامة للأمن الوطني عن لائحة جديدة تهم إجراءات تأديبية في حق العديد من المسؤولين الأمنيين بسبب ارتكابهم أخطاء مهنية وارتباط بعضهم بعلاقات مشبوهة مع شبكات تجارة المخدرات، والتلاعب بمحاضر الضابطة القضائية مقابل رشاوى.

وطالما رفعت الأصوات الحقوقية والجمعوية بمرتيل أصواتها منددة بالفوضى الأمنية التي تعرفها المدينة، وانتشار فاضح لشبكات ترويج المخدرات القوية، ودور الدعارة المنظمة، دون أن تجد هذه الأصوات صدى لدى المسؤولين الأمنيين وعلى رأسهم رئيس المفوضية.

وحسب مصدر حقوقي قال لشمال بوست “يكفي مراجعة الثروات التي راكمها هؤلاء الامنيين لمعرفة مدى الفساد الذي ينخر مفوضية أمن مرتيل، إذ لا يعقل أن يمتلك هؤلاء الأمنين المعروفة رواتبهم عقارات ومشاريع سواء بأسمائهم أو بأسماء عائلاتهم” وأضاف المصدر “لكننا واثقون أن والي الأمن محمدالوليدي سينضف هذه المدينة من هؤلاء الفاسدين، وهو ما ننتظره خلال الايام القادمة”.

 

0