تقرير استخباراتي يكشف خلفيات مقاطعة “سنطرال”

توصلت الإستخبارات الفرنسية في بحث أنجزته بمعية نظيرتها المغربية لادجيد، أن حملة المقاطعة الشعبية التي عرفها المغرب في الأشهر الأخيرة كانت عملية “مغربية-مغربية”، وتم إطلاقها بشكل “مصطنع”.

وكشفت مجلة “إيكونومي أي أنتربريز” أن المقاطعة كلفت شركة “دانون” الفرنسية ما يقارب 500 مليون درهم، فضلا عن ضرب سمعتها العالمية.

وأفادت وثيقة البحث وجود ثغرات بالمغرب، بالإضافة لانعدام المصداقية السياسية، وفسرت ذلك بالحملة التي قام بها الإعلام السمعي البصري الفرنسي ضد المملكة.

ورفع تقرير البحث إلى الرئيس الفرنسي، والذي تضمن خلفيات حملة المقاطعة التي همت ثلاث شركات.