تقرير يصنف أفضل وأسوأ شواطئ جهة طنجة – تطوان

صنف تقرير أنجزته الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة بشراكة مع وزارة التجهيز والنقل، عددا من الشواطئ بجهة طنجة تطوان كشواطئ جيدة وصالحة للسباحة فيما اعتبر شواطئ أخرى سيئة وغير صالحة للسباحة.

فمدينة طنجة حسب التقرير تتوفر على ثلاثة شواطئ نموذجية، هي شاطئ أشقار وشاطئ با قاسم وصول، فيما صنف الشاطئ البلدي وشاطئ مارقالا وجبيلة ضمن أسوأ المحطات لموسم 2013-2014.

كما صنف التقرير الوطني لمراقبة جودة مياه الشواطئ لهذا الموسم، شاطئ أصيلة وشاطئي القصر الصغير وداليا ضمن الوجهات الصالحة للاستجمام، إلى جانب شاطئ واد لاو بتطوان، وكذا شاطئ المضيق الذي يحمل شارة “اللواء الأزرق” نظرا لجودة مياهه.

وتستقطب سواحل المدن الشمالية، آلاف المصطافين خلال موسم الصيف للاستجمام، خاصة وأن جهة طنجة تطوان تتوفر على عدد كبير من الشواطئ المطابقة لمعايير جودة مياه الاستجمام على الصعيد الوطني.

ودعا التقرير المواطنين إلى تجنب الاصطياف في الشواطئ التي صنفت ضمن خانة الفضاءات غير الصالحة للاستجمام، نتيجة خضوعها لتأثير كثافة مرتفعة من المصطافين، وغياب التجهيزات الصحية وتدفق المياه العادمة ومياه الفيضانات في الشواطئ.

وأشار المصدر إلى أن الوزارة المكلفة بالبيئة، أنجزت دراسات تهم إعداد ملفات بيئية شاملة لثمانية شواطئ على المستوى الوطني كمرحلة أولى، في انتظار أن يتم تعميمها ليشمل باقي الشواطئ في الثلاث سنوات المقبلة، بهدف وقاية المصطافين من المخاطر الصحية التي تهددهم.

0