تقرير يكشف عن عيوب تقنية خطيرة في سيارات رونو وداسيا

حذرت منظمة فرنسية تعنى بحقوق المستهلكين، من عيوب تقنية خطيرة في محركات السيارات التي تنتجها مصانع مجموعة “رونو”، منبهة من اقتناء سيارات “رونو” و “داسيا”.

واورد تقرير صادر عن جمعية المستهلكين في فرنسا، اطلعت شمال بوست على فقرات منه، أن المحركات المصنوعة من طرف مجموعة “رونو” بين سنة 2012 و منتصف سنة 2016 تستهلك نسبة غير عادية من الزيوت.

وابرزت الجمعية في تقريرها، ان هذا الخلل راجع بالأساس لعيوب تقنية خطيرة في تصنيعها مما قد يسبب مشاكل عويصة لأكثر من 400 ألف سيارة خاصة في صنف علامتي “رونو” و “داسيا”.

وحذر التقرير ان هذه العيوب قد تكلف المستهلك مبالغ مالية باهظة ، “حيث ورغم تنبيهات التجار المتعاونين مع “رونو” و محلات خدمات ما بعد البيع من خلال دورية داخلية صدرت في 2018 لتنبيه المجموعة بخطورة هاته العيوب غير أن الشركة اختارت نهج سياسة الأذان الصماء”، وفق تعبير الجمعية.

وأوضحت جمعية المستهليكن أنها راسلت عددا من الشركات التي قامت بعمل أبحاث و تحقيقات بشأن منتجاتها و من بينها “رونو” المنتجة لعلامة “داسيا” من أجل الأخذ بعين الاعتبار سلامة المستهلك و تحذيرهم بخطورة تلك العيوب التقنية و كذا دعوتهم لتحمل مسؤوليتها في كامل نفقات و تبعات الأعطاب التي قد تصيب تلك المركبات.

وبحسب تقرير للجمعية، فإن الاستهلاك الزائد للزيوت يعود إلى انخفاض شديد في الضغط في مشعب السحب، مما يمنع المحرك من ملء الهواء بكميات كافية بشكل طبيعي، مما يؤدي في الوقت نفسه إلى حدوث انخفاض كبير في الاسطوانة.

نتيجة لذلك، يضيف التقرير، سيتم امتصاص الهواء من أسفل المحرك، وعند مروره عبر الأسطوانة، يُحمل بالزيوت، هذه الأخيرة، بعد تعرضها لعملية الحرق، تؤدي إلى تكون “الكلامين”، مما يتسبب في النهاية في إذابة صمامات العادم بعد تحطيم سطح محمل الصمام ومقعده.

واعتبر الجمعية، أن هذا الخلل قد يكلف المستهلك ما بين 2000 و10000 يورو، مشيرا إلى أن الجمعية راسلت شركة “رونو” المصنعة لـ”داسيا” محذرة إياها من العيوب التقنية المذكورة، حتى تتحمل مصاريف هذه الأعطاب مستقبلا.

من جانبها قالت الشركة ردا على المراسلة إن السيارات المزودة بمحرك من نوع TCe A.2، غير معنية بالخلل، وأن الاستهلاك المفرط للزيوت يرجع لأسباب مختلفة، مضيفة بأنها تحترم معايير الجودة و التي تعتبر شرطا أساسيا لديها.