تقنيات متطورة لمراقبة سواحل شمال المغرب

شرع الاتحاد الأوروبي في تزويد المغرب بمعدات متطورة لتحسين قدرات المغرب في مراقبة سواحله الشمالية لرصد تدفق المهاجرين غير النظاميين وعمليات تهريب المخدرات.

وكشفت جريدة “إلباييس” الإسبانية، تخصيص الاتحاد الأوروبي لمبلغ 140 مليون يورو لشراء 750 مركبة، و15 طائرة وعشرات من الماسحات الضوئية وقارئات بصمات الأصابع، إضافة الى رادارات وغيرها من التجهيزات التقنية الاخرى، حيث تم الإعلان عن طلبات عروض ومناقصات بهذا الخصوص.

وتتضمن الشحنة التي تعهدت بها الموفضية الأوربية للمغرب، سبع مجموعات من المركبات، تتكون من أربعة أنواع مختلفة من سيارات الدفع الرباعي، بما في ذلك سيارات الإسعاف، وأربعة أنواع مختلفة من الشاحنات الكبيرة، بما في ذلك الناقلات.

وكانت الجريدة ذاتها قد وردت في وقت سابق أن إسبانيا حددت حوالي 26 مليون أورو، لتزويد وزارة الداخلية المغربية بأسطول من المركبات لتعزيز سيطرة المغرب على حدوده مع أوربا، وذلك لاحتواء أزمة الهجرة غير الشرعية.