تمودة للثقافات تكرم وجوه إعلامية وفنية وجمعوية وتحتفي بالسفير المصري بالمغرب

أكد السفير المصري بالمغرب على أن عودة المغرب للاتحاد الإفريقي خطوة تسهم في تحقيق مصالح البلدين والقارة باعتبار المغرب من الدول النؤسسة لمنظمة الوحدة الإفريقية ولعب ولا زال دورا كبيرا في خدمة قضايا القارة الافريقية.

جاء كلام السفير “أشرف إبراهيم” خلال كلمة له في الحفل الرمضاني الذي نظمته جمعية تمودة للثفاقات في دورته الخامسة والتي حظيت فيه دولة مصر العربية بضيف شرف.

وشدد السفير المصري على طيب العلاقات بين مصر والمغرب، موضحا بأنها راسخة ومستقرة وأن هناك تنسيق بين قيادتي البلدين في كافة المحاور وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

من جهته أشاد النائب البرلماني محمد الملاحي بمتانة العلاقات المغربية المصرية التي جسدها الحضور المتميز للفنانين المصريين بالمغرب الذين كانوا يحظون بمكانة مميزة لدى الملك الراحل الحسن الثاني، معتبرا أن درو البلدين في القضايا الإفريقية والعربية المشتركة يجسد العلاقة المتينة لقيادة البلدين.

حفل “فايس فطور” في دورته الخامسة كان مناسبة لتكريم العديد من الفعاليات الإعلامية كالزميل عبد المالك الحطري، والفنية كالمخرج شريف اطريبق وعدد من الفعاليات التي كان لها حضور وازن في مجال عملها.

وقد حضر الحفل كل من النائب البرلماني ورئيس بلدية واد لو محمد الملاحي ونقيب هيأة المحامون بتطوان النقيب كمال مهدي ورئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة المضيق الفنيدق محمد البرقوقي والزميل مصطفى العباسي الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان، والسيد رشدي ممثل الجالية الإسلامية بمالقا والسيد جلال ممثل الجالية المغربية بالنرويج وعدد هام من المدعويين.