تنسيق نقابي يدخل في شكل احتجاجي بمستشفى محمد الخامس بطنجة

قرر تنسيق نقابي يضم النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل الدخول في شكل احتجاجي وذلك للمطالبة بتحسين شروط وظروف العمل، وحفظ الكرامة ورد الاعتبار للشغيلة الصحية.

ووفق بلاغ التنسبق النقابي، سيتم الشروع في البرنامج الاحتجاجي ابتداء من الأسبوع القادم، وذلك بعد أن بلغت ظروف العمل “درجات خطيرة لم يسبق لها مثيل”، مطالبين بتجويد الخدمات العلاجية، وإيجاد حلول ملموسة وواقعية للنهوض بالقطاع في عاصمة طنجة.

وستخوض الأطر الطبية احتجاجها في ظل غياب المدير الجديد للمستسفى الجهوي محمد الخامس والذي لك يلتحق بعد بمنصبه بعد دخوله في عطلة مفتوحة إلى غاية توقيع مذكرة التعيين من طرف وزير الصحة أنس الدكالي.

ويشتكي العاملون بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، من الفوضى الذي تعرفه أقسام المستشفى، حيث يجد الأطباء في كثير من الأحيان أنفسهم في مواجهة المواطنين الذين يتمكنون من الولوج إلى غرفهم، بعد أن يتجاوزوا “حواجز” الحراس الخاصين على الأبواب الرئيسية التي تفصل فيما بين أقسام المستشفى.