تنظيمات نقابية إسبانية تطالب بتسهيل حركة المرور بمعبر سبتة ومليلية

سخط عام، ذلك الذي يعم تجار المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية، بسبب صعوبة الحركة والتنقل من وإلى الجانب المغربي. وأطلقت تنظيمات نقابية حملة توقيعات تطالب الحكومة المركزية بالعاصمة مدريد بضمان حركة سير سلسة للعربات والراجلين بمعبري مدينتي سبتة ومليلية.

وأصدر اتحاد أرباب العمل بثغر سبتة وغرفة التجارة الإسبانية ونقابات عمالية بيانا يهدف إلى جمع أزيد من 10 آلاف توقيع  للتضامن  مع تجار وسكان المدينتين، الذين يطالبون، بتحسين حركة المرور في الممرات الحدودية المخصصة لعبور العربات وممتهني التهريب المعيشي.

وأضاف البلاغ، الذي نقلت مضامينه صحيفة “LaVanguardia” الإسبانية، أن “السلطات الأمنية الإسبانية ونظيرتها المغربية تقومان بين الفينة والأخرى بإغلاق أبواب الممرات في وجوه حمالي السلع المهربة لتفادي حالات الفوضى والازدحام، التي تنتج عنها أحيانا إصابات ووفيات، في ظل غياب حلول بديلة”.

 

مقالات أخرى حول