تنقيلات عقابية تطال رجال الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان

توصلت ولاية أمن تطوان بمراسلة من المديرية العامة للأمن الوطني بشأن تنقيل عقابي يهم ضابطا بالشرطة القضائية الولائية بسبب ارتكابه أخطاء مهنية بعد توصل المديرية العامة بعدد من المراسلات والشكايات ضده، ما جعلها تتخذ في حقه هذا الإجراء التأديبيي.

ويقضي القرار  بتنقيل ضابط الشرطة (علي.ز) إلى مدينة أزيلال بدون مهمة. وقد اتخذ بناء على الاخطاء والمخالفات المهنية التي ارتكبها الضابط ” علي ” اثناء تأديته لمهامه، حيث جاء القرار مباشرة بعد أن اتخذ في حقه، خلال الأسابيع القليلة الماضية، إجراء تأديبي داخلي، إذ تم إعفاءه من مهامه بمصلحة الشرطة القضائية الولائية، وجرى تنقيله إلى الدائرة الخامسة بالمدينة، بسبب تعدد أخطائه المهنية.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد عملت مؤخرا على تنقيل الضابط الممتاز (محمد.ص)، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس المصلحة الولائية القضائية بالنيابة، الى الدائرة الأمنية الاولى، بعد أن اشارت تقارير إلى تورطه في ارتكاب أخطاء مهنية جسيمة تسيئ لجهاز الأمن بالمدينة.

بالإضافة إلى تنقيلات عقابية شملت في وقت سابق ثلاث رجال أمن بمفوضية أمن مرتيل على خلفية تقارير أشارت إلى تورطهم في عمليات مشبوهة وعلاقات بعصابات ترويج المخدرات بالمدينة.

وكان والي أمن تطوان، محمد الوليدي،ومنذ تعيينه على رأس جهاز الأمن بتطوان قد اتخذ عدة إجراءات عقابية وحركة تنقيلات داخلية تستهدف تنظيف المحيط الأمني بتطوان، من أجل تدعيم آليات التخليق والنزاهة في صفوف موظفي الأمن الوطني، وتوطيد سلوك الاستقامة التي تنص عليها مدونة قواعد سلوك موظفي الأمن الوطني،

 

0