توازة تناصر المرأة بعرض فيلمين عن معانات النساء المغاربيات

ملصق العرض

نجحت جمعية توازة لمناصرة المرأة في إيصال معانات النساء المغاربيات إلى الحاضرات والحاضرين الذين امتلأت بهم جنبات قاعة العروض في مكتبة “أبي الحسن الشاذلي” بمرتيل، من خلال فيلمين قصيرين يرصدان نموذجين لمعانات امرأتين بكل من تونس والمغرب.

وعرضت جمعية توازة لمناصرة المرأة الفيلمين القصيرين بالتنسيق مع tanmia.ma وذلك في إطار حملة “أنا هنا”، وافتتحت العرضين رئيسة جمعة توازة “مريم الزموري” بالتأكيد على الدور الذي تقوم به جمعيتها في التعريف بمعانات النساء وضرورة تكثيف الجهود للدفاع عنهن والانفتاح على جوانب أخرى من معانتهن وتعميق وترسيخ المكتسبات المحققة والنضال من أجل توسيعها أكثر.

وتأثر الجمهور بشكل كبير مع الفيلم الوثائقي الأول الذي تطرق للنساء في قرية تونسية حيث رصدت مخرجة الفيلم “شيراز بوزيدي” كيف يكسب نساء تلك القرية لقمة عيشهن وعيش أسرهن من خلال جمع القمامة من المطرح الموجود بالقرب من قريتهن، وركز الشريط على زوايا انسانية دقيقة من خلال تتبع مسار يوميات سيدة تعيل أسرتها من ذلك المطرح رغم كل احتمالات الاصابة بالامراض والمخاطر.

وركز الفيلم القصير الثاني “ليلتهن” للمخرجة نريمان يامنة فقير من المغرب على علاقة مبهمة بين سيدة، تعمل حارسة ليلية في مرآب بالبيضاء، وابنتها التي اختطفها زوجها السابق قبل أن يرسل لها ورقة الطلاق عبر البريد، واستطاع الفيلم عكس علاقة الامومة والحنان الذي تكافح لتوفيره الام لابنتها التي لم تظهر إلى في مكالمات هاتفية للأم، واستطاع الفيلم رغم مدته القصيرة التعرض لجوانب من الحياة الهامشية في ليل البيضاء.

وخلال النقاش الذي فتح مباشرة بعد عرض الفيلمين القصيرين تطرق عدد من الحاضرين لمختلف الجوانب التي رصدت معانات النساء وكفاحهن من أجل أبنائهن، كما لم يفت الجمهور الحاضر شكر جمعية توازة على أنشطتها المتميزة في إبراز اهتمامات ومعانات النساء في مختلف الجوانب.

0