توجه جديد لرئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق من أولوياته الحاجيات الإنسانية

شرع رئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق محمد العربي المرابط، بزيارات تفقدية لمجموعة من المراكز الإجتماعية بتراب العمالة، وذلك كخطوة أولى للإطلاع والوقوف على التجهيزات والخدمات وكذا معرفة الإكراهات واحتياجات هذه المراكز، بصفته مسؤولا أولا على مجلس العمالة.

وهكذا قام محمد العربي المرابط، الذي كان مرفوقا برئيس الجماعة الحضرية للمضيق وأعضاء المجلس و المدير العام للمصالح، يوم الإثنين 9 أكتوبر 2017، بزيارة مركز التربية غير النظامية لمرتيل، أطلع رئيس مجلس العمالة برفقة الوفد المرافق له على جميع مرافق المركز والوسائل الديتاكتيكية والتربوية للمركز، هذا إلى وقوفه على الإحتياجات الضرورية لهذا المرفق الخدمتي الإجتماعي.

وإلتزم رئيس مجلس العمالة بتوفير جميع التجهيزات الضرورية على نفقته الخاصة لهذا المركز النمودجي، هذا الى إلتزامه بتفعيل إتفاقية الشراكة التي تجمع مجلس العمالة بجمعية الأوائل، والحرص على عرض تجديديها بما يتناسب ويتلائم مع الأدوار التي أصبحت تلعبه في تكوين وتعليم فئة هامة من ابناء ساكنة الإقليم.

كما قام ” العربي المرابط ” والوفد المرافق له، وفي إطار المقاربة التشاركية والتواصل الفعال، زوال ذات اليوم، بزيارة مركز العناية بمرضى داء السكري بالمضيق، الذي تشرف عليه جمعية الصلاح لمحاربة داء السكري، حيث أطلع الرئيس على الخدمات التي يقدمها المركز والأدوار التحسيسية والتوعوية التي سطرتها الجمعية.

وختم رئيس المجلس الإقليمي يومه التفقدي بزيارة لمركز العناية بمرضى القصور الكلوي بمرتيل، التي تشرف عليه جمعية مرتيل للعناية بمرضى القصور الكلوي، إذ يعد من بين أحسن المراكز على مستوى الوطني، وذلك بفضل مجهودات الجمعية المشرفة على المركز، والتي تبذلها من أجل مرضى الفشل الكلوي للتخفيف من حجم المعاناة والآلم التي تعاني منها هذا الفئة المجتمعية.

وتأتي تخصيص هذا اليوم التفقدي، أولا لإطلاع على المراكز الإجتماعية والخدماتية بتراب العمالة، وفتح قنوات التواصل مع الجمعيات المشرفة عليها، وذلك لتجسيد العمل التشاركي بين مجلس العمالة وجمعيات المجتمع المدني، في بلوررة مفهوم التعاون و التضامن بين جميع مكونات المجتمع.

0