توقف التهريب.. تجار سبتة يحذرون من انهيار الوضع الاقتصادي بالمدينة

حذر جمعية تجار سبتة المحتلة من انهيار الوضع الاقتصادي بالمدينة بسبب توقف عمليات تهريب السلع من الثغر المحتل نحو المغرب منذ عدة أشهر.

جمعية تجار طاراخال ستعقد خلال هذا الأسبوع سلسلة اجتماعات مع مندوبة الحكومة المحلية قبل اتخاذ مواقف بخصوص نوعية الاحتجاجات التي من المزمع القيام بها ما لم تعد طبيعة التهريب لحالتها السابقة.

وأشارت مصادر، إلى أن جمعية التجار عممت يوم السبت الماضي بلاغا على وسائل الإعلام تشير فيه إلى أن الوضع بطاراخال وصل مرحلة اللاعودة وبات اقتصاد المدينة برمته في خطر.

وكشف البلاغ، إلى أن التجار سئموا من وعود الحكومة المحلية لإيجاد مخرج لتوقف عمليات التهريب بمعبر باب سبتة وهو ما تسبب في ركود حاد وأزمة خانقة لعشرات مخازن السلع بطاراخال.

ووصلت العلاقات بين المغرب وإسبانيا إلى مرحلة الأزمة الصامتة، في ظل سياسة شد الحبل بين الطرفين في قضية توقف عمليات التهريب منذ عدة أشهر دون أن تجد طريقها للحل.