2017/03/24

توقف العمليات الجراحية بمستشفى سانية الرمل بسبب نفاذ السيروم

شمال بوست

توقف ابتداء من اليوم الثلاثاء العمل داخل المركب الجراحي بالمستشفى الجهوي سانية الرمل بعد نفاذ مادة السيروم (سويرو)، الأمر الذي سيضطر مختلف المواطنين الى الانتقال نحو مستشفيات مدن أخرى لاجراء عملياتهم، بما فيهم الاشخاص الذين يحتاجون لعمليات جراحية مستعجلة.

وحسب مصادر طبية فإن توقف إجراء العمليات الجراحية بما فيها المستعجلة ناتجة عن غياب المحلول الطبي السيروم، لأنه يستحيل العمل بدونه.

وأكد المصدر الطبي أن الخصاص في المستلزمات الضرورية بات عملة رائجة بالمستشفى الجهوي سانية الرمل، حيث في الحالات المستعجلة القصوى يطلب من عائلة المريض توفيرها من أجل إجراء التدخلات الطبية، وهو شيء منافي للقانون.

وأشار المصدر، أن المركب الجراحي يعاني منذ فترة طويلة تعثرات على مستوى البرنامج الطبي، حيث أصبح يستحيل معه تنظيم برنامج التدخلات الطبية، التي تصل بعض مواعيدها إلى أكثر من سنة، كما أن قسم الإنعاش بدأ يرفض إستقبال مجموعة من الحالات المرضية الخطيرة، لكون إستقبالهم في غياب الإنعاش الطبي و الأدوية الضرورية يشكل خطرا على حياتهم.

ويشار، أن المستشفى الجهوي سانية الرمل، في عهد المدير الحالي، بات بناية فاقدة للأدوار الطبية المفروض توفيرها، وأن الإدارة الحالية أضحت جزءا من الأوضاع الكارثية التي وصل إليه المستشفى بسبب سوء تدبيرها وتسييرها، حتى أضحى بعض المسؤولين بالمستشفى يستنجدون الأدوية و المعدات من المصحات الخاصة، حيث أن صحة مرتفقي هذا المستشفى أضحت في خطر في ظل هاته الوظعية الحالية، بل وأصبحت بعض الأوساط تطالب بإغلاقه بالنظر إلى الخطر الذي أصبح يتهدد المرضى .