توقيف دواعش بطنجة خططوا لعمليات سطو والإعتداء على كل من خالف عقيدتهم

مقر المكتب المركزي للابحاث القضائية

تمكنت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف ثلاثة أشخاص تابعين لتنظيم  داعش، كانوا يعتزمون تنفيذ عمليات سطو بهدف تمويل مشروع التحاقهم بالتنظيم، انطلاقا من مدينة طنجة.

وزارة الداخلية، وحسب بلاغ صادر عنها أكدت أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكن خلال يومي الأحد والإثنين الماضيين، من توقيف ثلاثة عناصر متطرفة ينشطون بمدينة طنجة، موالين لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”. هذا و قد أكد نفس البيان، أن “المشتبه فيهم (الموقوفون) الذين كانوا على صلة بمقاتلين مغاربة بالساحة السورية والعراقية، خططوا لتنفيذ عمليات اعتداء باستعمال أسلحة بيضاء ضد أشخاص مخالفين لمنهجهم العقائدي المتطرف، وذلك إسوة بالعمليات البربرية التي يقترفها مقاتلوا (داعش)”.

وأضاف البيان إلى أنه ” سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة”. وتعلن السلطات المغربية من وقت لآخر عن توقيف “خلايا إرهابية”، تضم مغاربة وأجانب، بناء على تحريات الأمن، ومصالح الاستخبارات الداخلية، بعدها يحال الموقوفون إلى القضاء، وغالبا ما يحاكمون وفق قانون مكافحة الإرهاب

0