توقيف مغاربة ضمن شبكة للاتجار في المخدرات بالجنوب الإسباني

تمكنت الشرطة الوطنية الاسبانية الأسبوع المنصرم من الإيقاع بشبكة متخصصة في الاتجار بالمخدرات من بينها ثلاث مغاربة وألماني حيث تم ضبط 1245 كلغ من الشيرا خلال العملية.

وكشفت الشرطة الاسبانية في بلاغ لها يوم الإثنين الماضي أن الشبكة كانت تستعمل تقنيات مبتكرة لتمويه الشرطة في عمليات التهريب التي تقوم بها، انطلاقا من الأراضي الاسبانية باتجاه المدن الأوربية الأخرى

وكان أعضاء الشبكة يشاركون جميعهم في عملية التهريب، حيث يتكلف أحدهم بقيادة العربة المحملة بالمخدرات فيما الباقون يسوقون عربات فارغة ويسير الجميع في قافلة، حتى يتسنى لهم تمويه الشرطة في حالة الشك في أمرهم.

وكانت الشبكة تتخذ من أحد أحياء مدينة ألميريا الواقعة جنوب إسبانيا قاعدة لانطلاق أنشطتها في مجال التهريب الدولي قبل أن يتم إخضاع الحي المذكور للمراقبة بناء على معطيات توصلت بها الشرطة من مواطنين إسبان إلى أن تمكنت من تحديد هوياتهم وهويات السيارات التي يستعملونها، حيث تم ضبطهم متلبسين في العملية الأخيرة التي تعتبر من أكبر العمليات التي تنجزها الشرطة الاسبانية خلال هذه السنة من حيث كمية المخدرات المحجوزة.

0