توقيف مغربيان بمعبر باب سبتة متهمين بالاعتداء على شرطي إسباني

نجحت مصالح  شرطة الحدود الإسبانية، صباح اليوم الأربعاء، في توقيف ممتهنين للتهريب وتقديمهما أمام المحكمة بمدينة سبتة المحتلة، بسبب اتهامهما بالاعتداء يوم أمس على شرطي أثناء أداء عمله بالمعبر الحدودي والتحريض على الفوضى.

وكان معبر باب سبتة قد شهد مساء يوم أمس الثلاثاء ازدحاما شديدا، حيث تدخلت شرطة الحدود الاسبانية من أجل تنظيم صفوف ممتهني التهريب، لكن تطور الأمر بعدما قاما الموقوفان بتهديد الشرطة، كما قام أحدهما بمحاولة لكم شرطي، والصياح وتحريض باقي ممتهني التهريب من أجل إثارة الفوضى بالمعبر، حسب الاتهامات الموجهة لهما.

ومباشرة بعد ذلك حددت المصالح الامنية الاسبانية بعد مراجعت الكاميرات هوية المتهمين بالاعتداء، وقامت بتوقيفهما صباح اليوم أثناء عبورهما نحو مدينة سبتة، حيث جرى تقديمهما للتحقيق بالمحكمة اليوم الأربعاء.

ويعرف المعبر الحدودي باب سبتة منذ مدة ازدحاما شديدا وفوضى كبيرة خاصة في الجانب المغربي حيث ينتشر العشرات من الأشخاص من ممتهني التهريب وسماسرة تمرير سيارات المهربين وسط المعبر، كما تؤدي الاجراءات الجمركية التي يقوم بها الجمركيون في الجانب المغربي بحدوث تكدس كبير لممتهني التهريب على الجانب الاسباني من الحدود.