تيفو مغربي بملعب ريال مدريد يثير سخط جبهة “البولساريو”

أثار رفع الجماهير المغربية لتيفو في قلب ملعب سانتياغو بيرنابيو، معقل نادي ريال مدريد الإسباني، أمس السبت 18 مارس 2015 في اللقاء الذي جمعه بمالقة الأندلسي، حفيظة وسائل الإعلام الموالية لجبهة البويساريو.

ولم تستسغ المنابر الإعلامية الموالية للبوليساريو رفع تيفو لخريطة المغرب كاملة من طنجة إلى الكويرة بمدرجات ملعب بيرنابيو، في المباراة التي جرت ضمن فعاليات الجولة 32 من الليغا الإسبانية.

ووصفت تلك المنابر رفع ذلك التيفو بـ”الأمر الخطير”، معتبرة أن المغرب يستغل كرة القدم لتمرير رسائله السياسية، وهو ما يتعارض مع قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا.

كما انتقدت المواقع الإلكترونية الموالية للبوليساريو سماح السلطات الإسبانية وإدارة ريال مدريد برفع التيفو، واتهمت إدارة النادي الأبيض بـ”التواطؤ”، خاصة وأنها على علم بمحتوى التيفو منذ أسبوعين.

ولمحت تلك المواقع إلى أن جبهة البوليساريو ستطالب على الأقل بالسماح لها برفع تيفو “مضاد” في إحدى مباريات الليغا الإسبانية، تحقيقا لمبدأ “العدل والمساواة”.

وحمل حوالي 107 من أعضاء رابطة عشاق ريال مدريد بالدار البيضاء، تيفو كبيرا في المدرجات الجنوبية لملعب سانتياغو برنابيو، يظهر مجسما لخريطتي المغرب وإسبانيا، ويديْن ممدودتين من البلدين تتصافحان تعبيرا عن الروابط القوية بين البلدين الجارين.

 

0