ثانوية الحنصالي بطنجة…الأطر التربوية تنتفض وحارس عام واحد لأزيد من 2000 تلميذ

تشهد الثانوية التأهيليةأحمد الحنصاليبمدينة طنجة، بداية موسم دراسي جد متعثر، الأمر الذي دفع بالأطر التربوية العاملة بنفس المؤسسة إلى الإنتفاضة والإحتجاج، حتى يتم تعديل الوضع الذي يسمح  لهذه الأطر ممارسة مهامهم بالشكل الذي يساعد التلاميذ على الإستفادة من التحصيل العلمي بمقاربة بيداغوجية.

هذا وقد إعتبر الأستاتذة العاملون بالمؤسسة أن الدخول المدرسي لهذه السنة تشوبه عدة اختلالات،من أبرزها العشوائية وسوء التدبير الذي طغى على التسيير، وذلك حسب بيان صادر عن الأستاذة توصلت “شمال بوست” بنسخة منها.

هذا وقد استنكر ذات البيان النقص الحاد للأطر التربوية، حيث يوجد حارس عام واحد لأزيد من 50 قسم بما يقارب حارس عام لـ2000تلميذ، كما أن مشكل الإكتظاظ مازال قائما حيث يفوق عدد التلاميذ في القسم 40، وهو الأمر الذي يتعارض مع المذكرة الوزارية 133/17، التي تنص على كون أن القسم لا يمكن أن يتجاوز 36 تلميذ وتلميذة.

وحسب نفس الوثيقة ، فإن جدول الحصص يعرف ارتباكا حيث لا يراعي الأبعاد البداغوجية ولا يأخد بعين الإعتبار الإستقرار النفسي والإجتماعي لدى الأستاذة والأستاذات والمتعلمين على حد سواء، حيث يفوق عدد ساعات العمل لدى الأستاذة 6 ساعات خلال اليوم و8 ساعات لدى التلاميذ والتلميذات، هذا بالإضافة إلى أن ملعب واحد لا يكفي لـ6 حصص في نفس الوقت.

بالمقابل حملوا أصحاب البيان المسؤولية الكاملة لما ألت له الأوضاع بالمؤسسة للمسؤولين على قطاع التعليم بالإقليم، فيما تم الإعلان عن تنظيم وقفات احتجاجية يومية لمدة 15 دقيقة خلال فترة الإستراحة كخطوة إنذارية.