ثلاثون سجينا “سبتاويا” يقبعون بسجن تطوان ومذكرات بحث في حق آخرين

لم يتجاوز عدد السجناء “السبتيين” بالسجن المحلي بتطوان، خلال السنة، عتبة ال30 سجينا.

وبحسب مصدر حقوقي، فإن 30 سجينا ينحدرون من مدينة سبتة المحتلة، يقضون حاليا عقوباتهم السجنية بالسجن المحلي بمدينة تطوان.

وأشار المصدر، أن جميع السجناء “السبتيين”، الذين يقبعون بالسجن، مدانون بعقوبات تتراوح ما بين سنة حبسا نافذا وأربع سنوات، إذ أن أغلب التهم التي توبعوا بها تتعلق إما بتهريب المخدرات أو المساعدة على الهجرة السرية، أو تهريب العملة الصعبة، أو التهريب، وأنه جرى إعتقال أغلبهم بمعبر باب سبتة.

وأبرز المصدر، أن عدد السجناء “السبتيين” بسجن تطوان المعروف ب”الصومال” تقلص هذ السنة مقارنة مع السنوات الماضية، حيث عادة ما يصل العدد السنوي للسجناء “السبتيين” إلى أكثر من 40 سجينا سنويا.

وذكر ذات المصدر، أن عدد مذكرات البحث والإعتقال التي أصدرتها السلطات الأمنية المغربية، خلال هذه السنة، في حق “السبتيين” وصلت حوالي 200 مذكرة بحث وإعتقال، حيث أن أغلبها مرتبطة بقضايا المخدرات والهجرة السرية والتهريب.

مشددا المصدر، أن هذه المذكرات أغلبها صادرة عن ولاية أمن تطوان بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

مقالات أخرى حول