ثلاثيني يدفن عشيقته بعد قتلها ويسلم نفسه بتطوان

سلم شاب في الثلاثين من عمره نفسه للمصالح الأمنية بتطوان مشعرا إياها بأنه قتل عشيقته، ودفن جثتها بأرض خلاء بسوق أربعاء الغرب.

لم يكن أحد من الأمنيين يتوقع أن تفاصيل الجريمة التي أكدها المعني صحيحة، إذ انتقلت عناصر الشرطة القضائية مرفوقة بعناصر الشرطة العلمية إلى سوق أربعاء الغرب، و تم العثور على جثة الهالكة، التي كانت مدفونة وتحمل جروحا غائرة في مختلف أنحاء جسمها.
وبأمر من النيابة العامة تم نقل جثة الهالكة صوب مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الإقليمي، في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة.
والمشتبه في عقده الثالث، عازب، ويعمل بمحلبة في مدينة سوق أربعاء الغرب، كانت تربطه بالضحية التي تشتغل في المحلبة نفسها علاقة غير شرعية، ونشب خلاف بينهما بعد اتهامه لها بخيانته مع شخص آخر.
وعندما احتد النقاش بينهما استل المشتبه فيه سكينا كان بحوزته ووجه به طعنات للضحية، وفر هاربا إلى مدينة تطوان، وتقدم لمقر ولاية أمن تطوان لتسليم نفسه لعناصر الشرطة الولائية، التي انتقلت إلى المكان المذكور وفتحت تحقيقا في الموضوع تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى استئنافية تطوان.