ثلاث نقابات تصف امتحان الكفاءة المهنية بجماعة تطوان بالفضيحة الكبرى

محمد إدعمار رئيس جماعة تطوان

وصفت ثلاث مكاتب نقابية بتطوان، في بيان مشترك لها مخرجات امتحان الكفاءة المهنية ب”الفضيحة الكبرى” والتي مست بمصداقية جماعة تطوان وخاصة على مستوى بعض الأسلاك، انعدمت فيه كل ضمانات النزاهة والشفافية، حيث تمسكت النقابات بمطلب إعادة تصحيح أوراق الممتحنين من طرف لجنة مستقلة حفاظا على مبدأ تكافؤ الفرص وصيلنة حقوق المستحقين

وبخصوص أوضاع الموظفين بجماعة تطوان، حذرت النقابات الثلاث في بيانها، من إطلاق يد المدير العام للمصالح لمزيد من العبث بمصالح الموظفين والموظفات والانتقام من المواظبين والمتواجدين يوميا بالإدارة بعد انكشاف الغطاء عن خروقاته من طرف الأجهزة الرقابية الرسمية.

البيان المذيل بخاتم الفيديرالية اليمقراطية للشغل والنقابة الديمقرالطية للجماعات المحلية، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حمل رئيس جماعة تطوان “محمد إدعمار” مسؤولية إبعاده وتهميشه للطاقات الإدارية الخلاقة والكفاءات الحقيقية، وتغليب منطق الولاءات الشخصية لأهداف لا علاقة لها بالمصلحة العامة مما أثر سلبا على سمعة الإدارة ومردوديتها وانحدارها نحو المجهول.

ونبهت النقابات، رئيس الجماعة من مغبة التطاول على حقوق ومكتسبات الموظفين والموظفات وخاصة مكتسب منحة الأعمال الشاقة والملوثة والساعات الإضافية معتبرة هذا الهجوم بمثابة “استمرار للسطو على حقوقهم التي جاءت كثمرة نضالات الحركة النقابية ” على حد وصف البيان.

مقالات أخرى حول