جدل بسبب طريقة تعامل الطاقم الطبي للمنتخب مع أمرابط

خلق تعامل الطاقم الطبي للمنتخب المغربي، مع إصابة اللاعب نور الدين أمرابط الخطيرة خلال مباراة المغرب وإيران ضجة وجدل كبيرين.

وقالت صحيفة “دا صن” البريطانية، إن طريقة تعامل الفريق الطبي المغربي مع إصابة اللاعب نور الدين أمرابط عبر الرش بالماء أو الثلج على رأس اللاعب مسألة غير معمول بها طبيا في حالة الإصابة بالارتجاج، بل لها آثار عكسية خطيرة.

وأكدت الصحيفة، في تقريرها أن الأطباء ارتكبوا خطا آخر بصفع اللاعب على وجهه وهي طريقة تعامل بدائية وغريبة وغير طبية في هذه الحالة، في وقت كان اللاعب يعاني فيه من اختلال وعدم توازن.

وكان أمرابط قد تعرض لسقطة على وجهه أدت إلى فقدانه الوعي للحظات، بعد التحام قوي مع لاعب من منتخب إيران.

وأراد الدولي المغربي أن يعود للملعب بعد تمكنه من الوقوف لكنه لم يكن قد استعاد توازنه ليقرر الطاقم الطبي المغربي تغييره بشقيقه سفيان أمرابط.

مقالات أخرى حول