جماعة واد لاو والسلطة المحلية تتدخلان ضد احتلال أصحاب “المظلات” لشاطئ المدينة

تدخلت السلطات المحلية وبتنسيق مع مصالح جماعة واد لاو بحزم لتحرير شاطئ المدينة من أصحاب “المظلات” المحتلين بشكل غير قانوني وشرعي.

وأكد مصدر جماعي، على أن أصحاب المظلات والكراسي المحتلين للشاطئ والذين نفذت في حقهم عملية التدخل لم يحصلوا من بلدية واد لاو على أي ترخيص يخول لهم ممارسة ومزاولة نشاطهم.

وأضاف ذات المصدر، أن بلدية واد لاو مكنت السلطة المحلية من جميع الوسائل اللوجيتسكية لإنجاح هذه الحملة التي استهدفت النشاط الغير قانوني لأصحاب المظلات بشاطئ المدينة.

وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي، فيديو يظهر رجال السلطة المحلية معززة بعناصر من القوات المساعدة وهي تقوم بحجز مظلات وكراسي يقوم أشخاص بكرائها للمواطنين دون حصولهم على رخصة الاستغلال من السلطات المختصة.

ويعمد أصحاب هذه المظلات إلى حجز الأماكن القريبة من الشاطئ وحرمان بقية المواطنين الاستفادة من المساحات المحادية لشاطئ البحر، وأحيانا يعمدون إلى استعمال العنف اللفظي في حق المصطافين.

وكان شاطئ واد لو قد حصل للمرة السادسة على اللواء الأزرق، لاستجابته للمعايير المحددة من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والمـؤسسـة الدوليـة للتربية على البيئيـة.

وتشن السلطات بعمالتي تطوان والمضيق-الفنيدق حملات منذ بداية الموسم الصيفي ضد مظاهر احتلال الشواطئ من طرف أصحاب المظلات والكراسي خاصة بعد ارتفاع شكايات المصطافين خلال السنوات الأخيرة.

Opublikowany przez Mohamed Belkhadire Czwartek, 12 lipca 2018

مقالات أخرى حول