جماهير المغرب التطواني تتهم إعلاميين بالتحريض ضد فريقها

الصحفيين المغودي والحريري

وجه عشاق ومحبي المغرب التطواني عبر صحيفة المغرب التطواني بمنتدى كووورة على موقع التواصل الاجتماعي رسائل جد قوية لعدد من الصحفيين الرياضيين سواء على القناة الأولى ” حسن الحريري ” أو أحد المحللين الرياضيين بمواقع رقمية ” المغودي “.

وانتقدت الصحيفة هذين الصحفيين بسبب تحاملهما على فريق المغرب التطواني والتحريض عليه، واتهام الحكام بمحاباة الفريق دون النظر إلى الأخطاء التحكيمية التي تساهم في فوز فريق على آخر في البطولة الوطنية والتركيز فقط على المغرب التطواني.

  وكان مقدم برنامج العالم الرياضي ” حسن الحريري ” قد اعتبر أن فريق المغرب التطواني فاز في مباراته الأخيرة ضد فريق حسنية أكادير بأخطاء تحكيمية كانت في صالحه بعد إلغاء الحكم لهدفين اعتبرهما شرعيين في شباك المغرب التطواني، قبل أن يساءل الحريري بالقول “متى سيتوقف هذا النزيف”.

ورد مسؤولوا الصحيفة على حسن الحريري بالقول ” دع فريقنا وشأنه أو ستسمع ما لا يرضيك ..هناك احتمالان إما أنه لا يعرف قوانين كرة القدم وطريقة احتساب التسلل وركلات الجزاء والثاني هو أنه مريض ولا يريد رؤية فريق من شمال المملكة يمثل المغرب في المونديال ” مضيفة ” من العار أن يشتغل هذا الشخص المدعو الحريري في قناة تلفزية ويدعي أنه صحفي رياضي القافلة تسير … والكلاب تنبح “.

أما المحلل الرياضي ” المغودي ” فقد اتهمته الصحيفة بالتحريض على الفريق في جميع خرجاته الإعلامية واتهامه بالتلاعب في المباريات دون أن يقدم أي دليل، وهو ما دفع احد  مشجعي فريق الجيش الملكي في تعليق على الصفحة باتهام المغودي ” بالتستر على الأخطاء التي ساهمت في فوز الرجاء السنة الماضية باللقب ” وبكونه يعاني من “عقدة نفسية اتجاه  فريق المغرب التطواني  وجماهيره العريضة “.

ويتعرض فريق المغرب التطواني لحملة منظمة من بعض الإعلاميين للتشكيك في قدرات الفريق للفوز بلقب ثاني للبطولة يؤهله للعب مونديال الأندية، وبكونه يحظى بتحيز الحكام لصالحه في مبارياته، الشيء الذي دفع الجماهير التطوانية لإعلان التحدي ضد هذه الخرجات الإعلامية واتهام هؤلاء الصحفيين بالعنصرية ومعادة الفريق.

 

 

1