جمعيات بحارة الصيد الساحلي تسلط الضوء على واقع القطاع بميناء المضيق

بيان للرأي العام

إن جمعيات بحارة الصيد الساحلي، وبعد تتبعها للظروف المأساوية التي رافقت عملية إنقاذ البحارة الثلاث المفقودين مؤخرا، حيث شكلت وقفاتها وضغوطاتها القوية، بدعم من الهيآت المدنية والسياسية الحية والغيورة بالمضيق، الدافع الأساسي والحاسم لانطلاق عمليات البحث عن إخوتنا البحارة، بعد التماطل والتأخر الواضح للسلطات عن القيام بواجبها الوطني والإنساني لإنقاذ مواطنيها طيلة أربعة أيام، خاصة في ظل غياب شبه تام للوسائل اللوجيستيكية الكفيلة بالنهوض بتلك العمليات، ما عدا خفارة السواحل الوحيدة، والتي يؤدي البحارة مصاريفها من عرق جبينهم اليومي، حيث تستنزف 2 % من حصيلة الصيد اليومية للبحارة.

إن جمعياتنا وهي تحتفي بالعودة السالمة لإخوتنا البحارة، لتؤكد أن هذه الأزمة قد كشفت بشكل واضح الواقع المزري الذي يعيشه البحارة وقطاع الصيد الساحلي بالمضيق، لذلك نود أن نعلن للرأي العام المحلي والوطني المواقف التالية:بيان

– تنديدنا الشديد بالاستهتار الواضح للسلطات المغربية بحياة البحارة الثلاثة الذين كانوا في عداد المفقودين، مع إكبارنا وإجلالنا لوقفة الصمود التي قام بها البحارة وجمعياتهم دفاعا عن إخوتهم، ثم شكرنا الموصول لكل الفعاليات والهيآت الداعمة، ولسلطات الإنقاذ الإسبانية لتفاعلها السريع مع طلب البحث عن البحارة.

– قرارنا كجمعيات مهنية ممثلة للبحارة بتوقيف تلك الاقتطاعات الموجهة لتمويل تلك الخفارة، ودعوتنا لأرباب المراكب لسحب الاتفاقية المتعلقة بهذا الموضوع، مادامت لاتحقق الغرض المطلوب بإنقاذ حياة البحارة.

– مطالبتنا بإقالة مسؤولي الميناء الذين فشلوا في إدارة هذه الأزمة، وفي مقدمتهم نائب قائد الدرك الملكي بالميناء ومسؤولين آخرين معروفين، ثم تنظيم وتطهير الميناء من مختلف الخروقات اليومية المرتكبة في حق فئة البحارة المهمشة.

-تجديد مطالبتنا بإيقاف عملية إدخال السمك العابر من الموانئ الأخرى، وبيعه داخل ميناء المضيق مما يؤثر سلباً على المنتوج السمكي المحلي.

– دعوتنا لوزارة الفلاحة والصيد البحري ولكل المندوبيات والإدارات في الميناء، لتنفيذ مختلف الوعود، وتفعيل جميع المحاضر العالقة الموقعة مع الجمعيتين، بما يكفل إيجاد حلول ناجعة تكون في مستوى تطلعات البحارة، عوض ممارسات الإقصاء والتهميش والتسويف والتواطؤ مع الباطرونا السائدة حاليا .

– دعوتنا لعامل عمالة المضيق الفنيدق للتفاعل الجدي والمسؤول مع قضايا البحارة، وتحمل مسؤولياته الكاملة فيما آلت إليه أوضاع الميناء وقطاع الصيد بشكل عام.

– تأكيدنا على عزم الجمعيتين تنظيم أشكال نضالية سلمية غير مسبوقة في القريب العاجل للدفاع عن حقوق البحارة.

مقالات أخرى حول
, ,
0