جمعية إشراقة قلب تحتفي بالأطفال حاملي الثلاثي الصبغي + صور

في إطار الأنشطة الربيعية التي ما فتئت تقومبها جمعية إشراقة قلب لفائدة الأطفال حاملي الثلاثي الصبغي بتطوان، نظمت الجمعية هذه السنة دورتها الأولى للأنشطة الربيعية .تحت شعار.(الطفل حاملي الثلاثي الصبغي …طاقة و إبداع)

عرفت هذه الدورة أنشطة فنية وثقافية وتحسيسية وإشعاعية طيلة شهر ماي ورحلات لفائدة الأطفال وأسرهم سواء داخل فضاء الجمعية أو على مستوى فضاءات المدينة.موازاة مع ذاك تم تنظيم ورشة تنشيطية تربوية ضمن الرواق الذي أقامته الجمعية في الهواء الطلق بالساحة المتواجدة بشارع الجزائر أمام المدرسة الإسبانية خسينطو وذلك  يوم السبت 17ماي .

تضمن هذا الرواق معرضا للأعمال اليدوية لأطفال الجمعية وما أبدعته أناملهم الصغيرة من  لوحات و رسومات فنية معبرة أطلقوا من خلالها عنانهم الذي لا حدود له , و مجموعة من المنتوجات التي أبدعوا في صنعها و تركيبها أثناء حصة التربية الفنية خلال موسم التريوي 2013\2014 داخل مقر الجمعية

كما ميز هذا اليوم الإشعاعي حضور الأطفال حاملي الثلاثي الصبغي ومشاركتهم في الورشتين الفنيتين  للصباغة والأعمال اليدوية  بتأطير الفنانين التشكيليين محمد غزولة، ومحمد أكوح ويوسف الحداد،
تخلل هذا الورش وصلات غنائية ومسابقات  رقصات للأطفال إضافة إلى استراحة فكاهية وقد اختتم الورش بوضع بصمة جميع الأطفال المشاركين على اللوحة التذكارية التي تحمل شعار فريق المغرب التطواني  متمنين له التوفيق.

كان الهدف من هذا اليوم الإشعاعي التواصلي الذي حرصت الجمعية على تنظيمه في قلب شوارع المدينة هو انفتاح الطفل حامل الثلاثي الصبغي على محيطه الاجتماعي وتمرير رسالة لعامة الناس تتعلق
بأطفال يتحركون بكل حيوية ونشاط, ملامحهم توحي برغبتهم في تحدي العقبات، ورسم مسار جديد لحياة يتمنون الاندماج فيها، وهم قادرون على أداء أي عمل بإتقان وفق ما يمتلكونه من قدرات وخبرات خاصة بهم

.

0