جمعية الأيادي المتضامنة تنضم يوم دراسي حول موضوع” سياسة الهجرة و حقوق الإنسان”

في إطار أنشطتها المبرمجة لسنة 2018، واحتفاء باليوم العالمي للمهاجر والذي يصادف الثامن عشر دجنبر من كل سنة، تعتزم جمعية الأيادي المتضامنة تنظيم ندوة دولية وذلك يوم السبت 15 دجنبر2018 بمقر مكتبة الحسن الشاذلي بمرتيل ابتداء من الساعة الثالثة مساء في موضوع “سياسة الهجرة وحقوق الإنسان”.

وتهدف هذه الندوة إلى فتح النقاش حول حقوق المهاجرين واللاجئين والجهود المبذولة من طرف مختلف الفاعلين لحمايتها وصيانتها انسجاما مع الإلتزامات الدولية في هذا المجال والتي حرص المغرب رسميا وأيضا من خلال مجهودات المجتمع المدني على التذكير بضرورة تنزيلها على أرض الواقع كان آخرها المؤتمر الدولي حول الهجرة بمراكش والذي تميز بالمصادقة الرسمية على الميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة.

وتتوخى الجمعية المنظمة من خلال هذه الندوات المساهمة في  تدبير أفضل للهجرة الدولية والرفع من تحدياتها وتعزيز حقوق المهاجرين، والمساهمة في الوقت نفسه في تحقيق التنمية المستدامة و الاعتراف بالمهاجرين كفاعلين في التنمية وتعزيز إمكانياتهم في الإندماج من خلال فتح جسور التعاون بين مختلف المتدخلين بمختلف مشاربهم.

وتأتي هذه الدورة تتمة لسلسلة من الندوات في موضوع الهجرة دأبت الجمعية على تنظيمها كل سنة  لتسليط الضوء على ظاهرة الهجرة بمختلف تجلياتها ، ويشارك في ندوة هذه السنة كل من :

المنظمة الدولية للهجرة فرع المغرب OIM

المنبر الوطني لحماية المهاجرينPNPM

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناضور

الصحفي المتخصص في شؤون الهجرة أحمد المريني

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالرباط

جمعية الأيادي المتضامنة بتطوان

وسينظم على هامش الندوة معرض تشكيلي لفنان إفريقي