جمعية الصلاح لمحاربة داء السكري بارقة أمل لمئات المرضى بعمالة المضيق الفنيدق

في إطار تحسين وتجويد الخدمات المقدمة لفائدة مرضى داء السكري بالمضيق قامت جمعية الصلاح لمحاربة داء السكري بالمضيق باقتناء جهاز التخطيط للقلب لفائدة منخريطها من مرضى السكري الذين يعانون من ارتفاع الضغط الدموي للعلاج والوقاية منه.

ونسق رئيس الجمعية الحارس العام السابق المتقاعد بمستشفى محمد السادس بالمضيق السيد “حموش مصطفى”، مع الأطر الطبية المختصة العاملة فيه للكشف عن المرضى وتتبعهم بشكل تطوعي ومنتظم داخل الجمعية فضلا عن تجربة فريدة من نوعها على مستوى الإقليم من خلال زيارة المقعدين من مرضى السكري وتتبعهم بمنازلهم بإشراف الاطباء المنخرطين بالجمعية وفي مقدمتهم الدكتور حميد المصمودي إضافة إلى مساهمة الجمعية في توفير أدوية السكري بنسبة 100%لفائدة منخرطيها.

كما لم تدخر الجمعية جهدا لضمان تقديم رعاية وتربية طبية دائمة وتأمين ودعم متطلبات المرضى بالسكري للفئات الهشة وقد انفتحت على باقي نواحي الإقليم من خلال مشاركتها الفعالة في القوافل الطبية ونخص بالذكر القافلة الخضراء بجماعتي بليونش والعليين في نونبر2017.

وقد أشادت مندوبة الصحة بعمالة المضيق الفنيدق بعمل الجمعية في اجتماعها الرسمي يوم 19/02/2018 هذه الخطوة وباركت الشراكة التي انعقدت معها في يوليوز 2012 مؤكدة على شرعيتها ونبل مقاصدها وأكدت على إشرافها وتتبعها المباشر لعملية بناء مقر الجمعية ذات الطابع المفكك وتوسيعها لزيادة نجاعة خدماتها واستيعاب منخرطيها الذين يفوقون الألف.

كما أشارت إلى تفاعل السلطات المحلية وعلى رأسهم رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس البلدي بالمضيق مع هذا المشروع وتنويههم بمساهمة الجمعية  الوازنة بالعناية بمرضى داء السكري والارتفاق بهم واستكمال الشراكة التي عقدوها معها  في خيط ناظم لاينقطع ولايريم لتحقيق الأهداف النبيلة التي تروم إلى أنسنتها.