جمعية الوقاية من اضرار المخدرات – فرع تطوان.. تكثف أنشطتها بعد توقف اضطراري

مباشرة بعد استئناف جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بالمغرب – فرع تطوان لخدماتها وأنشطتها التي ظلت متوقفة لقرابة شهر ونصف لأسباب خارجة عن إرادة الجمعية، نظمت الاخيرة مجموعة من الحصص والأنشطة التي تندرج ضمن المواكبة الاجتماعية والنفسية لمتعاطي المخدرات كانت اغلبها خارج فضاء الجمعية تمثلت بالأساس في تنظيم خرجات الى البحر (شاطئ امسا، وتمرابط) حيث دأبت الجمعية على القيام بمثل هذه الأنشطة كل فصل الصيف يكون الهدف الأسمى منها الترفيه على المستفيدين عبر الانخراط في الأجواء الصيفية والمساهمة في تكريس فكرة تغيير نظرة المجتمع اتجاه متعاطي المخدرات ومحاربة كل اشكال الوصم الاجتماعي.

كما نظمت الجمعية خرجة الى مركز تطوان للفن الحديث من أجل اطلاع المستفيدين على الإبداعات الفنية والتشكيلية العالمية والوطنية وأيضا من اجل الانفتاح على المؤسسات الثقافية الوطنية التي تساهم بشكل كبير في ادماج متعاطي المخدرات في المجتمع عبر بوابة الفن والابداع.

وفي إطار انفتاح الجمعية على محيطها الخارجي ولان ظاهرة الإدمان تدخل ضمن صلب اهتمامات الجمعية ساهمت الاخيرة في نشاط تواصلي تحسيسي مع قافلة الشباب والمواطنة التي نظمتها جمعية الاتحاد الوطني لنساء المغرب في إطار مشروع السلامة والامن الجماعي تحت شعار “انا من جامع المزواق”. وذلك من خلال تخصيص رواق خاص بالجمعية، حيث قام رئيس الجمعية وأعضاء من فريق العمل والمتطوعين ومتدرب في الجمعية بتوعية وتحسيس المستفيدين من القافلة، والذين مثلوا مختلف الفئات العمرية، بأسباب تعاطي المخدرات والامراض المعدية والفتاكة الناتجة عنها (VIH/SIDA ;VHC ;TUBERCULOSE…) وطرق الوقاية منها.

بالإضافة الى عرض مجموعة من الاعمال الفنية والإبداعية المنجزة من طرف مستفيدي الجمعية. كما كان اللقاء فرصة للتعريف بالجمعية والادوار التي تقوم بها من خلال الخدمات والأنشطة التي تقدمها في إطار مقاربة التقليص من المخاطر.

ومن اجل تقوية قدرات المتدخلين الاجتماعيين والاطر العاملة في الجمعية نظمت الجمعية الوطنية للوقاية من أضرار المخدرات بالمغرب لقاءا وطنيا بين مختلف فروع الجمعية على المستوى الوطني وفريق من أطر جمعية حسنونة بمركز التكوين والموارد البشرية الذي تسيره جمعية حسنونة وذلك من اجل تبادل الخبرات وتقوية قدرات الأطر والمتدخلين في التدخل وتطوير منظومة الاشتغال.

جدير بالذكر ان الجمعية الوطنية للوقاية من أضرار المخدرات بالمغرب-فرع تطوان تعمل بقطب المواكبة الاجتماعية والتقليص من المخاطر بمركز طب الإدمان على الدفاع والترافع على حقوق متعاطي المخدرات كمواطنين كاملي المواطنة. وتعمل على مقاربة التقليص من أضرار تعاطي المخدرات عبر تقديم مجموعة من الخدمات (الاستقبال، الدعم والتوجيه والمصاحبة الى الخدمات والمساعدة القانونية…) والانشطة والحصص التوعوية والترفيهية.

كما تشتغل على مقاربة الوقاية الأولية من أضرار المخدرات، بالإضافة الى التأهيل النفسي والاجتماعي لبناء مشروع حياة.

مقالات أخرى حول
,