حريق غابوي بضواحي تطوان يجهز على أزيد من 40 هكتار من الغطاء النباتي

تمكنت مصالح الوقاية المدنية باستعمال الطائرات وفرق الإطفاء مساء أمس الجمعة من إخماد النيران التي شبت بمنطقة الرميلات التابعة لجماعة الملاليين، والذي أتى على أزيد من 40 هكتارا من الغطاء النباتي .

وأكد مصدر من مصالح المياه والغابات أن الحريق الغابوي أتى على تشكيلات غابوية مختلفة من ضمنها أشجار الصنوبر وأنواع أخرى تتميز بها المنطقة، مبرزا أنه تم التحكم في النيران بعد أزيد من ست ساعات من العمل الميداني المتواصل ، وبفضل تدخلات جوية وبرية مكثفة والتنسيق المحكم بين مصالح الوقاية المدنية والمياه والغابات والدرك الملكي والسلطات المحلية وتعاون ساكنة المنطقة .

وأوضح المصدر أن الحرارة المفرطة والرياح القوية التي كانت تهب على المنطقة ساهمت في تأجج النيران وانتقالها بسرعة من مكان إلى آخر، وهو ما دفع فرق الإطفاء إلى محاولة تطويق النيران مخافة بلوغها مناطق أبعد والاقتراب من التجمعات السكنية.

وأضاف المصدر ذاته أن أسباب اندلاع الحريق ما تزال مجهولة . وقد تم فتح تحقيق ميداني لمعرفة حيثيات الحادث.

 

0