حزب سبتاوي يحذر من تبعات توقف التهريب ويتهم الحكومة

حذر حزب “كباياس” ذي الغالبية المسلمة بسبتة المحتلة من تبعات إغلاق معبر باب سبتة في وجه أنشطة التهريب على الوضع الاقتصادي بالمدينة.

واتهم “كباياس” حكومة سبتة بالتعامل بغموض وانعدام الشفافية بشأن الإغلاق المتكرر والمستمر لمعبر تاراخال ورمي الكرة للجانب المغربي بتحميله مسؤولية توقيف عمليات التهريب بشكل أحادي الجانب.

زيارة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة لمعبر باب سبتة يوم أمس وحديث الصحافة الوطنية عن إغلاق المعبر باتفاق ثنائي بين المغرب وإسبانيا، دفع “كباياس” إلى تحميل الحكومة المحلية مسؤولية تأزم الوضع الاقتصادي بالمدينة.

وطالب “كباياس” الحكومة المحلية بضرورة إيجاد حل عاجل لتوقف عمليات التهريب التي باتت تهدد الوضع الاقتصادي بالمدينة وتكبد تجار “تاراخال” خسائر مالية فادحة.