حساب على انستغرام يخترق صور فتيات تطوانيات ومطالب بفتح تحقيق

تمكن قرصان (ة) معلوميات من اختراق عشرات الحسابات على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، لفتيات وسيدات بتطوان، حيث قام بعرض صورهن في حساب خاص أنشئه للتشهير بهن.

وحسب معاينة شمال بوست للحساب الخاص الذي تم انشاءه ووضع صور عشرات الفتيات به، يظهر بشكل واضح أن الهدف منه التشهير بهؤلاء المستهدفين عبر دس صور حميمية بين صورهن لإيهام المتابعين أنها تعود لأجزاء من أجسادهن.

وعمد منشأ الحساب على انستغرام إلى جمع عشرات الصور لتطوانيات، المنشورة أصلا على نفس التطبيق قبل أن يعيد وضعها في ذلك الحساب مضيفا إليهم عدد من الصور المخلة بشكل يوحي أنهن صاحبات تلك الصور المخلة أو عرض صور لأجزاء من الجسد لنفس الغرض.

وانتشرت مؤخرا ظاهرة خطيرة مع التطور الرقمي الحاصل، متمثلة في الابتزاز باستعمال وسائل تكنولوجية حيث يتم الايقاع بالضحايا عبر تصويرهن أو ادخال تعديلات على صورهن، كما يقوم مرضى نفسيون بوصم نساء بعض المناطق عبر نفس الطريقة لتوجيه الرأي العام ضدهن.

وينتظر أن تفتح المصالح الأمنية المختصة بحثا دقيقا للوصول إلى صاحب الصفحة التي خصصت للتشهير، خاصة أنهم يتوفرون على مختلف التقنيات والأطر القادرة على الوصول لهؤلاء المشهرين وتوقيفهم (ن).

مقالات أخرى حول
,