حسنونة تترافع من أجل مستهلكي الهيروين بأصيلة

في إطار برنامجها الترافعي و الدفاعي عن فئة متعاطي المخدرات ، خصوصا الأشخاص مستهلكي المخدرات القابلة للحقن، نظمت جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات، بدعم من منظمة”دروسوس”السويسرية”drosos” والصندوق العالمي لمكافحة السل والإيدز والملاريا، وبشراكة مع وزارة الصحة، لقاءا تواصليا بمدينة أصيلة ، حيث حاولت شرح سياسة تقليص مخاطر تعاطي المخدرات و الأهداف المتوخاة من إتباع هاته الإستراتيجية التي أعطت أكلها و بدأت تسجل نتائج إجابية على المستوى الوطني رغم مجموعة من العراقيل.
اللقاء الذي نظم مساء يوم أمس الثلاثاء 11 أبريل من الشهر الجاري بمركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية، عرف حضورا هاما لعدد من الفاعلين المدنيين سواء تعلق الأمر بمجلس المدينة أو برجال الشرطة او بعض الأطباء و جمعيات المجتمع المدني و ساكنة المدينة بالإضافة الى رجال الإعلام و عائلة المدمنين.

هذا و قد قامت كل من السيدة فوزية بوالزيتون منسقة مركز التكوين والموارد البشرية التابع للجمعية و السيد منصف ابن ادريس مدير جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات، تقريب الحاضرين من الصعوبات التي تواجه فئة المتعاطين من أجل اخد حقهم في العلاج، كما تم التحدث عن اهم المشاكل التي تواجه الجمعية في عملها اليومي مع هاته الفئة.
من جهتهم تفاعل الحاضرون بشكل ايجابي حيث قاموا بطرح عدة استفسارات و أسئلة لفهم المقاربة بشكل جيد، كما تم اعطاء الإشارة كون أن المجتمع المدني عليه ان ينخرط بشكل فعال من أجل مساندة مرضى الإدمانـ، وولوج هذه الفئة إلى حقوقهم الصحية و الإجتماعية.

وتجدر الإشارة الى كون ان جمعية حسنونة اخدت على عاتقها منذ مدة الدفاع و الترافع على هاته الفئة و هو الأمر الذي سوف يترجم وطنيا، حيث من المفروض ان ينظم نفس اللقاء يوم غد الخميس بمدينة القصر الكبير

مقالات أخرى حول
0