حضور مميز لأبناء الجالية في اليوم المفتوح بقنصلية الجزيرة الخضراء

شهدت القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء اليوم الأحد تنظيم الأبواب المفتوحة التي ترأسها نائب القنصل العام “محمد الوجاني” بحضور فعاليات المجتمع المدني الثقافية والإسلامية وجمع عفير من أبناء الجالية المغربية بإسبانيا.

ويأتي اليوم المفتوح في إطار تنفيذ التعليمات الملكية، التي ترمي إلى تحسين وتطوير الخدمات المقدمة لأفراد الجالية بشكل مستمر، ومراعاة لصعوبة التنقل ومشقته بالنسبة للعديد من أفراد الجالية، الذين لا يستطيعون قضاء مصالحهم طوال أيام الأسبوع، واستحالة جلب أبنائهم خلال أوقات الدراسة لقضاء مصالح إدارية.

وتناول اليوم المفتوح عدة ملفات تتعلق أساسا بوضعية القاصرين الغير نظاميين ودور الدبلوماسية المغربية اتجاههم. كما كانت قضية نقل جثمان المهاجرين المغاربة إلى أرض الوطن من الإشكالات التي تم الاستفسار عنها من طرف الحاضرين بالنظر للصعوبات التي تعترض أبناء الجالية في بعض المناسبات لنقل جثامين ذويهم للمغرب.

من جهته أثنى وثمن نائب القنصل العام بالجزيرة الخضراء الدور الهام الذي تلعبه فعاليات المجتمع المدني المغربي بإسبانيا في إبراز صورة المغرب بالبلد الجار وتعاونها مع مختلف مصالح القنصليات لتسهيل معالجة الملفات التي تهم الجالية، خاصة ما يتعلق بتعليم اللغة العربية، والشأن الديني، والهدر المدرسي.

من جهته أوضح محمد بوخريص رئيس فرع البنك الشعبي بمالقا، أن فرع البنك يسعى لتعزيز علاقة القرب مع زبنائه المغاربة في إسبانيا، من خلال ووضع خدمات مصرفية متعددة، والمساعدة على تسهيل نقل جثامين المغاربة المتوفون بإسبانيا، ودعم أبناء الجالية في الأمور البنكية المتعلقة بالقروض في مختلف المجالات.