حقوقيون يطالبون بالتحقيق في تعنيف رجل سلطة لمواطن بسبب حالة الطوارئ

انتقد الحقوقي عزيز إدمين تصرفات رجل سلطة استغل حالة الطوارئ لتعنيف المواطنين بالرفس والصفع، مشيرا أن كل المجهودات التي بذلت تم ضربها في الصفر.

واستغرب ادمين في تدوينة على فايسبوك، تلذذ رجل السلطة المذكور بتعنيف وسب الناس في الشارع على أقل شيء ممكن. وأكد ادمين أنه لازال بين رجال السلطة من يحنون للشطط “بالتصرفيق” ، والإهانة الحقيرة لكرامة المواطن.

من جهته، دعا مرصد “الشمال لحقوق الإنسان” للتحقيق مع رجل سلطة استغل حالة الطوارئ لتعنيف المواطنين بالرفس والصفع.

وقال المرصد في بلاغ له، إنه تابع باستياء كبير شريط فيديو وثقته كاميرا لاحد المواقع الاخبارية، لرجل سلطة يقوم بتعنيف غير مبرر اتجاه بعض المواطنين أثناء تطبيقه لحالة الطوارئ الصحية.

وأكد المرصد أن ما قام به رجل السلطة الذي يظهر بالشريط الفيديو يبرز شططا في استعمال السلطة، وانتهاكا للكرامة وتعريضا للتعذيب، خصوصا أن جميع الافراد لم يظهروا أية مقاومة اتجاه منفذي القانون مشيرا أن قانون حالة الطوارئ الصحية واضح فيما يخص العقوبات المفروضة في حالة خرقها.

وأوضح المرصد أنه سبق وأن حذر قبل أيام من أن يكون إعلان حالة الطوارئ الصحية بالمغرب بسبب انتشار فيروس كورونا، وما يتبع ذلك من تدابير، سببا في انتهاك في حقوق الإنسان، بما في ذلك انتهاك الحق في الحياة، والحق في السلامة الجسدية، وتعريض الافراد للتعذيب وللمعاملة أو العقوبة القاسية الإنسانية أو الحاطة بالكرامة، وانتهاك الحق في حرية الفكر والتعبير.