حكومة سبتة المحتلة تطالب بمراجعة قرار السماح لساكنة تطوان الدخول دون تأشيرة

صورة : إلفارو

تدرس حكومة سبتة المحتلة إمكانية مراجعة الاتفاق مع الجانب المغربي والذي يسمح لساكنة عمالتي تطوان والمضيق الفنيدق بالدخول إلى المدينة بواسطة جواز السفر المغربي فقط، ودون الحاجة إلى التأشيرة.

وطالب رئيس الحكومة المحلية لمدينة سبتة المحتلة، خوان خيسوس فيفاس، المنتمي للحزب الشعبي، بمراجعة الاجراءات التي تسمح لجزء من المواطنين المغاربة ولوج الثغر المحتل دون تأشيرة بهدف التخفيف من الضغط على المعبر الحدودي “طارخال”، حسب رأيه.

ودعا المتحدث في تصريح للإعلام المحلي، إلى ضرورة تظافر الجهود من قبل حكومة مدريد والسلطات المغربية والاتحاد الأوروبي، من أجل وضع إجراء في هذا الاتجاه، داعيا في نفس الوقت سلطات بلاده الى التفكير بجدية في إنهاء امتياز ولوج مدينة سبتة بدون تاشيرة لساكنة تطوان.

واعتبر فيفاس أن السماح لساكنة المدن المجاورة لسبتة بالدخول دون تأشيرة ساهم في ارتفاع عدد ساكنتها من 300 ألف شخص إلى حوالي مليون في السنوات القليلة الماضية، وكذا ارتفاع عدد سكان الفنيدق من 15 الف شخص إلى 100 الف شخص، و هو ما يشكل حسب رأيه مصدر قلق على اعتبار أن تطوان تفصلها فقط 40 كلم عن سبتة بين تتواجد الفنيدق على بعد 3 كلم فقط منها.

0