حكومة سبتة المحتلة تعلن عن مشروع لتهيئة المعبر وإحداث تاراخال 3

تستعد حكومة سبتة المحتلة في اتخاذ إجراءات جديدة للحد من حالات الازدحام التي يعرفها معبر باب سبتة، وتفادي الضغط الكبير الذي يحصل على مدخل المدينة خاصة خلال فصل الصيف وأيام التسوق.

مندوب الحكومة نيكولاس فيرنانديز كوروكول، كشف أمام وسائل إعلا محلية عن تصميم المشروع الذي من المنتظر أن يعرفه معبر باب سبتة والذي يتوقع أن يبدأ الاشتغال على انجازه مع بداية السنة المقبلة 2019.

وقال كوروكول، أن مشروع تهيئة وتوسعة المعبر الحدودي، يهم إحداث سبعة خطوط طرقية مخصصة للسيارات، ستة منها للسيارات العادية، فيما واحد سيكون مخصص لسيارات السلطات الأمنية.

وبخصوص السياح والزوار الذين يفدون على المدينة راجلين، فينتظر أن يتم تخصيص ممر ليستوعب أكبر عدد ممكن من العابرين، من أجل تجاوز الازدحام الذي يعرفه هذا الخط في فترات الذروة.

كما ستعمل الحكومة المحلية على إضافة معبر ثالث سيحمل اسم “تراخال 3″، لفك الضغط عن معبر تراخال 2، وتفادي مشكل الازدحام والتدافع الذي يحدث بين ممتهني التهريب.