حكومة سبتة تؤكد ارتفاع عدد السيارات العابرة للحدود مع المغرب بفضل الاجراء الجديد

أكدت الحكومة المحلية لسبتة المحتلة، أن الاجراءات الجديدة التي شرع في تطبيقها بالمدينة، والمتمثلة في إنشاء مرآب كبير بالقرب من الحدود مع المغرب، لتنظيم عملية عبور المركبات، قد أظهر نجاحا في نهاية الاسبوع الحالي حيث سجل ارتفاع بنسبة 18.6 في المائة.

وحسب الاحصائيات التي أعلنتها الحكومة المحلية لسبتة، فقد سجلت منطقة التعبئة بالمرآب مرور 2569 سيارة يوم الجمعة الماضية، و2650 سيارة يوم السبت، فيما سجلت يوم الأحد مرور 2000 سيارة، بما مجموعه 7219 سيارة خلال نهاية الاسبوع الماضي، حيث يؤكد هذا الرقم زيادة بحوالي ألف سيارة عن الاسبوع الماضي والذي لم يكن خلالها قد شرع في استخدام مرآب التعبئة لتسهيل السيولة في حركة العبور في الحدود نحو المغرب.

الحكومة المحلية لسبتة أكدت أن نجاح الاجراء الجديد المتمثل في مرآب الحدود، يشكل إضافة قوية لرزنامة الاجراءات التي شرع في اتخاذها منذ مدة لتحسين الوضع بالمعبر الحدودي، حيث سيسهل انسيابية حركة المرور بالطريق N-352 والمعروفة بطريق “المضربة”، الشيء الذي سيوفر مناخا مشجعا لرجال الاعمال والرواج التجاري بالمدينة المحتلة والذي كان يتأثر بشكل كبير بالازدحام الخانق الذي كانت تعرفه تلك الطريق.

وحسب شهادات استقتها شمال بوست من عابرين مروا من خلال المرآب الجديد، فقد أكدوا أن عملية العبور نحو المغرب أصبحت سهلة حيث لم يعد العابرون مضطرون للانتظار أكثر من ربع ساعة خاصة بعد فصل المركبات السياحية عن المركبات المخصصة للتهريب.

مقالات أخرى حول
,