حملات بالفنيدق لتحرير الملك العمومي من الباعة الجائلين

شرعت مؤخرا السلطات المحلية بباشوية الفنيدق في شن حملة جديدة من أجل تحرير الملك العمومي من الباعة الجائلين الذين احتلوا أهم شوارع مدينة الفنيدق، وشوهوا معالم شارع محمد الخامس وسط المدينة.

وشملت هذه الحملة، التي جاءت بتعليمات من عامل عمالة المضيق الفنيدق حسن بويا، والتي شارك فيها باشا مدينة الفنيدق وقياد الدوائر وأعوان السلطة وممثلين عن المصالح المكلفة بالمراقبة الصحية ببلدية الفنيدق، وذلك تنفيذا لتوصيات الإجتماع الذي عقدته سلطات العمالة مع الجهات المعنية وخاصة منهم رئاسة المجلس البلدي وجمعية تجار سوق المسيرة بالفنيدق.

وتعمل سلطات العمالة وبتعليمات عاملية على تحرير الملك العمومي وحمايته من كل إعتداء، مع حماية حقوق التجار، والعمل على إدماج الباعة الجائلين ضمن الإقتصاد المهيكل، عبر تحويل هؤلاء الباعة الجائلين من شارع محمد الخامس إلى تجزئة سيراميكا إلى غاية ايجاد وعاء عقاري من طرف المجلس الجماعي لإدماجهم في برنامج التأهيل المندمج للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقد لقيت المبادرة إستحسانا من طرف ساكنة المدينة، التي رأت في مبادرة سلطات العمالة مبادرة شجاعة في ملامسة ملف تهيب من مجموعة من المسؤولين بالنظر لحساسيته وإنعكاساته، وكذا لإستغلاله من جهات سياسية في محطات إستحقاقية.

0