خطأ في توزيع أوراق امتحانات الباك بتطوان قد يكلف التلاميذ نتائج كارثية

????????????????????????????????????

فوجئ تلاميذ ثانوية القاضي ابن العربي التأهيلية، يوم 10 يونيو، أثناء اجتيازهم الامتحان الجهوي في مادة الرياضيات بتوزيع أوراق امتحان لا علاقة لها بما درسوه، حيث وجدوا أنفسهم (ن) أمام أسئلة مرتبطة بمقرر دراسي لم يدرسوه كتلاميد أولى باكالوريا.

ورغم احتجاجهم (ن) وتساؤل العديد منهم (ن) عن علاقتهم بتلك الأسئلة وغرابتها، إلا أن المسؤولين عن حراستهم وتدبير السير العادي للامتحانات الجهوية بالمؤسسة الثانوية القاضي بن العربي لم يعيروا الأمر اهتماما، وطالبوا الممتحنين والممتحنات بالاستمرار في اجتياز امتحانهم.

وعلمت شمال بوست أنه بعد انتهاء الوقت المحدد لاجتياز الامتحانات وبعد بحث التلاميذ الذين كان أغلبهم في حالة غضب واستياء من غرابة الأسئلة التي وضعوا أمامها، تم اكتشاف أن الأمر مجرد خطأ وقع فيه المسؤولون عن توزيع أوراق الامتحانات، حيث تم توزيع أوراق الامتحانات الخاصة بالتلاميذ الأحرار للسنة الثانية باكالوريا على تلاميذ السنة الأولى باكالوريا.

ومن شأن الخطأ الذي وقع فيه المسؤولون عن تنظيم عملية اجتياز الامتحان الجهوي الموحد أن يجعل نتائج هؤلاء التلاميذ كارثية رغم قضائهم سنة كاملة في الدراسة والمثابرة والجد لتحصيل نتائج جيدة، خاصة أنه لم يتم إيجاد أي حل لحدود صباح اليوم الخميس من أجل إنصاف هؤلاء التلاميذ (ة) ومساواتهم ببقية زملائهم ممن اجتازوا الاختبارات الجهوية بأكاديمية جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وحسب معلومات حصلت عليها شمال بوست، فإن التلاميذ المتضررين من خطأ المسؤولين عن تنظيم الامتحانات، يستعدون للاحتجاج والمطالبة بإنصافهم خاصة أنهم راسلوا مختلف المصالح المتدخلة كوزارة التربية الوطنية والاكاديمية الجهوية.